خطواتى تقترب من تحقيق الحلم الذى ظللت ارنو الى تحقيقه طيلة الخمس وعشرون عاما الماضية من عمرى عبر رحلة طويلة من الكفاح

This slideshow requires JavaScript.


خطواتى تقترب من تحقيق الحلم الذى ظللت ارنو الى تحقيقه طيلة الخمس وعشرون عام
ا الماضية من عمرى عبر رحلة طويلة من الكفاح من امريكا الى اوربا ودول الخليج الى المملكة العربية السعودية واخير الى التراب الغالى بلدى الحبيب السودان وما احلى الحلم عندما يلتمس طريقه ليصبح حقيقة-احساس رائع ينتابنى وانا اضم الى صدرى والى اوراقى هذا الشعار لاخاطب به المستثمرين قوميا وعالميا ولطالما اشتاقت يمناى لتعزف ذلك اللحن) انها اول حبات المطر (واول الغيث قطرة كما كان يحلو لوالدى رحمة الله عليه ان يقول) ويا لها من قطرة-

فى هذه الحظات المضئية من عمرى المهنى وانا اضع هذه النجمة الرائعة على كتفى فإننى اتوجه بأكفء الضراعة والشكر لله عز جل شاكرا له هذا العطاء والمن من ثم اتوجه بالدعاء وبالتوفيق والسداد الى كل الناس الذين جعلوا ذلك ممكنا شكرا لكم. لن اعدكم بانجاز ولكن بأذن الله الواحد الأحد ٍسأجعل الأنجازات هى التى تحكى لكم وفاء الى ما قدمتموه ومنحى هذه الثقة الغالية-الى كل من معالى وزير العلوم والتكنلوجيا عيسى بشرى وبروف محمد جلال مديرالمركز القومى للبحوث وبروف مقدام عبد الغنى نائب مديرالمركز القومى للبحوث وبروف احمد بابكروكيل مديرالمركز القومى للبحوث وبروف انتصار الريح مدير معهد ابحاث طب المناطق الحارة وبروف سامية امين الكارب امين الشئون العلمية والعلاقات الدولية شكرا لكم-
The National Centre For Research-المركز القومى للبحوث راجيا الله ان يمنحى القوة ويشمل عملى بالتوفيق والسداد وأن أكون كفؤا لها وان يوفقنى فى تطويع وتحويل وقلب كل هذا الابداع والذخيرة القومية التى يذخر بها المركز القومى للبحوث من اختراعات لخيرة العقول العلمية السودانية الى ثروات قومية ومالية تدفع بعجلة التنمية المستدامة ببلادى التى فجرها عمالقة التنمية المستدامة السودانية معالى الرئيس المشير عمرحسن احمد البشير ومعالى النائب الشيخ الجليل على عثمان محمد طه ومعالى الفريق اول عبد لرحيم محمد حسين ومعالى الفريق اول بكرى حسن صالح ومعالى الدكتور نافع على نافع ورجالات المؤتمر الوطنى الاوفياء. والله اكبر ولله الحمد والعزة للسودان

ودمتم وعاش السودان فى خير ونعمة ورفاء فى هذا العهد المبارك

الى مقام اصحاب المعالى:
معالى الرئيس المشير عمرحسن احمد البشير ومعالى النائب الشيخ الجليل على عثمان محمد طه ومعالى الفريق اول عبد لرحيم محمد حسين ومعالى الفريق اول بكرى حسن صالح ومعالى الدكتور نافع على نافع ورجالات المؤتمر الوطنى الاوفياء ومعالى وزير العلوم والتكنلوجيا عيسى بشرى وبروف محمد جلال مديرالمركز القومى للبحوث وبروف مقدام عبد الغنى نائب مديرالمركز القومى للبحوث وبروف احمد بابكروكيل مديرالمركز القومى للبحوث وبروف انتصار الريح مدير معهد ابحاث طب المناطق الحارة وبروف سامية امين الكارب امين الشئون العلمية والعلاقات الدولية شكرا لكم لاتاحتكم هذه الفرصة الرائعة واتمنى ان اكون فى حسن ظنكم

معالى وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين مع سمو الامير سلطان ولى عهد المملكة العربية السعودية-م للسلام اينما حلوا حاملين معهم وبين جنبهاتهم سودان الغد


أنشئت وزارة العلوم والتكنولوجيا بموجب المرسوم الرئاسي رقم 12/ 2001 بتاريخ 11/2/2001 والذي حدد لها الاختصاصات التالية :
لتخطيط للقيام بأبحاث تطبيقية مرتبطة بالتنمية وبلورة برامج ومشروعات بحثية.
تمويل مشروعات البحوث التطبيقية
الاشراف على تحقيق الاستفادة القصوى من نتائج البحث العلمي في تطبيقات التنمية الزراعية

شكرا معالى الوزير كمال عبد اللطيف-وزير وزارة تنمية الموارد البشرية


والصناعية والتجارية والاقتصادية والتربويةهذاوتتكون وزارة العلوم والتكنولوجيا من المراكز وهيئات البحوث والصروح التعليمية التالية
المركز القومي للبحوث
هيئة الطاقة الذرية السودانية
مركز بحوث الطاقة وعلوم الأرض
دائرة البحوث الاقتصادية الاجتماعية
اكاديمية السودان للعلوم
المعمل المركزي

http://most.gov.sd
http://ncr.sd
https://bluedean.wordpress.com;
http://bit.ly/Mutasim

يمكن إيجاز أهداف الوزارة التي تعبر عن غاياتها في التالي

تعبئة قطاعات المجتمع من صناع قرار مستثمرين و مستفيدين من منظومة العلم و التكنلوجيا لتعظيم أدوارهم في الجهد العلمي و التقني.
دعم التفاعلات بين منظومة العلم و التقانة و الإنتاج بما يخدم الغاية العامة من دفاع و رقي و رفعة إقتصادية و إستعلاء إيماني.
الإهتمام بتطوير قدرات مراكز و مؤسسات البحث العلمي و التقني و ذلك بتوفير التمويل اللازم وفرص التدريب داخل السودان وخارجه و تكملة تجهيزات المختبرات و المكتبات و مراكز التوثيق

شكرا معالى وزير العلوم والتكنلوجيا بروف عيسى بشرى


تشجيع النشر و الإعلام العلمي بدعم الإصدارات العلمية و البرامج العلمية المسموعة و المرئية و الإهتمام بتوعية الجمهور في مجال العلوم و التكنلوجيا.
الإهتمام بالعلوم و التقنية الحديثة كالتقانة الحيوية وعلوم الفضاء و الطاقة المتجددة و علوم الحاسوب.
العمل علي إكتشاف و إستقلال الثروات الطبيعية الموجودة في البلاد مع التركيز علي البترول و المعادن.
الحد من هجرة الخبراء و العاملين و ذلك بوضع السياسات المناسبة لتحفيزهم و تشجيعهم علي الإستمرار في العمل داخل البلاد و إغراء المهاجرين منهم علي العودة.
تشجيع روح الإبداع و الكشف و الإختراع.
إستقطاب الكوادر الفنية و الخبراء من الخارج خصوصاً من الدول الإسلامية و العربية و الإفريقيةتشجيع القطاع الخاص للمشاركة في عملية تعزيز القدرات العلمية و التقنية في البلاد.
المركز القومى للبحوث: أنشئ المركز القومي للبحوث عام 1991 م كبديل للمجلس القومي للبحوث الذي أنشئ في عام 1970 ليعني بأجراء البحث العلمي والتطبيقي من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في إطار سياسة الدولة الهادفة إلى تطوير ودعم البحوث العلمية والتقنية في السودان، و ذلك بالبحث في المجالات التي لم تلق حظها من البحث الكافي مثل النباتات الطبية و العطرية، الاستشعار عن بعد و التقانة الحيوية و الهندسة الوراثية بالإضافة إلى البحوث في بدائل الطاقة و أبحاث المباني قليلة التكلفة و البيئة و غيرها من أفرع العلوم. كان المركز يتبع لوزارة التعليم العالي و البحث العلمي حينها حتى قيام وزارة العلوم و التقانة في عام 2001 فتحولت تبعيته إليها.

شكرا بروف محمد جلال مديرالمركز القومى للبحوث

The National Centre for Research (NCR) was established in 1991 to replace the former National Council for Research established in 1970. NCR was established as a fully fledged multidisciplinary institution mandated to conduct scientific applied research for development in specialized areas not adequately covered by other research organizations e.g. medicinal and aromatic plants, remote sensing, biotechnology..etc. NCR was under the Ministry of Higher Education and Scientific Research. When the Ministry of Science and Technology (MOST) operated in 2001 NCR was incorporated with other bodies under MOST.

احساس رائع ينتابنى وانا اضم الى صدرى والى اوراقى هذا الشعار لاخاطب به المستثمرين قوميا وعالميا (ولطالما اشتاقت يمناى لتعزف ذلك اللحن) انها اول حبات المطر (واول الغيث قطرة كما كان يحلو لوالدى رحمة الله عليه ان يقول) ويا لها من قطرة-فى هذه الحظات المضئية من عمرى المهنى وانا اضع هذه النجمة الرائعة على كتفى فإننى اتوجه بأكفء الضراعة والشكر لله عز جل شاكرا له هذا العطاء والمن من ثم اتوجه بالدعاء وبالتوفيق والسداد الى كل الناس الذين جعلوا ذلك ممكنا شكرا لكم

المعاهد والهئيات:
للمركز القومي هياكله الإدارية والأكاديمية التي تعمل مجتمعة في توفير مدخلات البحث العلمي ووضع وتنفيذ إستراتيجيته وبرامجه ومشاريعه البحثية المتعددة وذلك من خلال عدد من المعاهد والهيئات والمراكز البحثية و الخدمية والتي تمتاز بالتفرد وتعدد التخصصات وتكاملها وهي:-
• معهد أبحاث البيئة والموارد الطبيعية
• معهد أبحاث طب المناطق الحارة
• معهد أبحاث التقانة
• معهد أبحاث النباتات الطبية والعطرية
• هيئة الاستشعار عن بعد
• هيئة التقانة الحيوية والهندسة الوراثية
• مركز التوثيق والمعلومات
• هيئة نقل التقانة والأعلام والنشر العلمي
• معهد أبحـاث التصحر
• معهد أبحاث الزلازل
• معهد أبحاث الطب الشعبي
• معهد أبحاث المواد والإلكترونيات
• معهد أبحاث الطاقة
قانون المركز القومي للبحوث
1. تمشيا مع الأمر الجمهوري الثالث لعام 1989 أصدر مجلس ثورة الإنقاذ الوطني قرار جمهوريا اعتمد فيه قانون المركز القومي للبحوث 1991.
2. الغي المرسوم قانون المجلس القومي للبحوث لعام 1977 و لكنه أبقي علي كل مضمون القانون لتسيير المركز القومي للبحوث.
3. يتضمن قانون 1991 للمركز القومي للبحوث اسم و مهام و اختصاصات المركز.
4. عضو مؤسس للاتحاد الفيدرالي لأكاديمية السودان للعلوم منذ 2004.
اهداف المركز
1. إجراء البحوث العلمية و التطبيقية لتحقيق أغراض التنمية الاقتصادية و الاجتماعية في إطار سياسات الدولة.
2. المساهمة في تطوير البحوث العلمية و التقنية في السودان و دعمها و تنظيم مناهجها و وضع السياسات المرتبطة بأهداف التنمية.
3. توفير الدعم للبحوث التي تتفق مع سياساته و خططه و تقديم المساعدة للباحثين.
4. العمل علي نقل و توطين التقنية الموائمة و تطويرها
5. تأهيل و تدريب الباحثين و الكوادر المساعدة و المساهمة في تدريب العاملين في المجالات البحثية العلمية الأخرى التي تدخل في مجال اختصاصاتهم.
6. تشجيع النشر العلمي و التوثيق في المجالات العلمية و التكنولوجية.
7. تقديم المشورة لأجهزة الدولة و لهيئات القطاع الخاص
8. تشجيع القطاع الخاص علي تبني البحوث التطبيقية و نتائجها و تطوير استخدام التقنيات في المجالات الصناعية و الزراعية و الخدمية الأخرى
9. إشاعة روح الإبداع و الكشف و الاختراع و تشجيعها و السعي لتحقيق الريادة العلمية.
10. توثيق علائق التعاون بين مؤسسات العلم و البحث و الجامعات داخل و خارج السودان .
11. الدعوة إلى تأكيد أخلاقيات البحث العلمي و التزام قيم الأديان و الخير و الفضيلة و تأصيل البحث العلمي و ربطه بتراث الأمة الحضاري.
يجري البحوث في المركز حوالي 250 باحثََا يساعدهم عدد من التقانيين والكوادر المساعدة الأخرى، وله حوالي 65 مختبرَا تحوي مختلف الأجهزة والمعدات المتقدمة ويتعاون في أجراء البحوث مع عدد من المؤسسات البحثية والعلمية في الداخل و الخارج بجانب أجراء البحوث التطبيقية فان المركز يعمل علي إشاعة روح الإبداع والكشف والاختراع وتشجيعها كما يعمل علي نشر وترويج المعلومة العلمية من خلال إصدارته المتعددة مثل مجلة المستخلصات العلمية، ومجلة البحوث ومجلة الباحث الصغير، كما يهتم أيضا بالمطبوعات العلمية المختلفة مثل الكتب والدراسات والنشرات العلمية والوثائقية كما ينظم المركز دورات تدريبية في مجال تخصصاته المختلفة و أيضا المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة والتي من أهمها المؤتمر العلمي الذي يعقد كل عامين ليقدم الإنتاج العلمي لكافة الباحثين مع التركيز علي الإنتاج العلمي والابتكار والاختراع المتصل بنقل وتطوير والتقانة من أجل التنمية.
مجالات عمل المركز
بعض مجالات عمل المركز في البحوث و نقل التقانة:
1. استخدام الأسمدة غير الكيميائية مثل بكتريا الرايزوبيم كأسمدة حيوية
2. المكافحة الحيوية للآفات الزراعية باستخدام بدائل المبيدات مثل مستخلص النيم
3. تقانات البناء قليلة التكلفة وتشمل تقنية إنتاج واستخدام الطوب المثبت وسقوف القبوات
4. استنباط عينات من النباتات مقاومة للجفاف ، سريعة النضج ومناسبة للأراضي الجافة
5. صناعة اللب والورق و الألواح المضغوطة من الخامات المحلية
6. أبحاث المأوى و المستوطنات البشرية كمشروع قومي
7. أبحاث أمراض المناطق الحارة مثل الملاريا و البلهارسيا و الليشمانيا
8. استخدام تقنية الاستشعار عن بعد لدراسة الموارد الطبيعية و التخطيط العمراني و التنموي
9. توثيق و تقويم العلاج بالطب الشعبي
10. أبحاث النباتات الطبية و العطرية لتحديد فعاليتها و سلامتها
11. عمليات التوثيق و توفير المعلومات
الهيكل الاداري للمركز القومي للبحوث:
المركز القومي للبحوث هو احدى المراكز البحثية التابعة لوزارة العلوم و التكنولوجيا و يتكون الهيكل الاداري له من:
1. مجلس ادارة المركز القومي للبحوث
يتكون من:
1.1. رئيس المجلس
2.1. أعضاء بحكم مناصبهم: المدير، نائب المدير، الوكيل و يكون مقررا للمجلس، مديرو المعاهد و الهيئات و المراقب المالي للمركز القومي للبحوث.
3.1. أعضاء مختارون:عضوان يمثلان الباحثين، عضو يمثل طلاب البحوث، عضو يمثل الفنيين و آخر يمثل العمال، الأمين العام للمجلس القومي للتعليم العالي، ستة أعضاء يمثلون جامعات مختلفة، الوكيل الأول لوزارة المالية و الاقتصاد، خمسة من وكلاء الوزارات المرتبطة بعمل المركز، خمسة أعضاء من الهيئات البحثية الأخرى، ثلاث من ذوي الآهلية العلمية، و ثلاث يمثلون القطاع الخاص.
2. المجلس العلمي
3. مديرو المعاهد و الهيئات
4.أمين الشئون العلمية
5. المدير المالي
6. مدير شئون الموظفين
مجلس تنسيق العلوم الحيوية و التقانات الحديثة و البيئة
مجلس تنسيق العلوم الحيوية و التقانات الحديثة و البيئة- أكاديمية السودان للعلوم
أكاديمية السودان للعلوم هو اتحاد فيدرالي يضم هيئآت و مراكز البحوث التابعة لوزارة العلوم و التكنولوجيا و هذا الاتحاد مفتوح لكل من يرغب الانضمام اليه من الهيئىت و المراكز و الوحدات التابعة للوزارات الأخرى. و يجئ انشاء هذه الاكاديمية بعد قيام وزارة العلوم و التكنولوجيا في 2001 لتساهم في في تعضيد و تقوية مسيرة التأهيل و التدريب و البحث العلمي و لزيادة و توسيع قاعدة انتاج التقانات المرتبطة بقضايا التنمية.

ينسق المجلس للدراسات العليا في البرامج البحثية الآتية

1. البرامج البيوطبية و الحيوية
2. برامج التقانات الحديثة
3. برامج البيئة
يتكون المجلس من مدير المركز القومي للبحوث كمنسق للمجلس، نائب المدير و الوكيل كما يضم مديرو الهيئآت و المعاهد البحثية كأعضاء و يمثل أمين الشئون العلمية مسجلا للمجلس في الأكاديمية.
يعتبر المركز القومي للبحوث كلية بالاكاديمية و يشرف علي مجلس تنسيق العلوم الطبية و الحيوية و التقانات الحديثة.
أهداف المجلس
1. العمل علي نقل و توطين التقنية الموائمة و تطويرها
2. تأهيل و تدريب الباحثين و الكوادر المساعدة و المساهمة في تدريب العاملين في المجالات البحثية العلمية الأخرى التي تدخل في مجال اختصاصاتهم
3. تشجيع النشر العلمي و التوثيق في المجالات العلمية و التقنية

المجالات

1. المأوى و التنمية العمرانية
2. التقنيه الكيميائية و السليولوز
3. التقنية الموائمة
4. تقانات الفضاء التي تشمل؛ الاستشعار عن بعد، نظم المعلومات الجغرافية، نظم تحديد المواقع و الفلك و تطبيقاتها
5. الزلازل
6. نظم المكتبات و المعلومات
7. علوم المواد و الالكترونات
.

وشكرا بروف مقدام عبد الغنى نائب مديرالمركز القومى للبحوث


البرامج المتاحة في اكاديمية السودان للعلوم للدكتوراه، الماجستير و الدبلوم العالي باعتماد التقانات الحديثة

1. تقانات البناء قليلة التكلفة وتشمل تقنية إنتاج واستخدام الطوب المثبت وسقوف القبوات
2. ابحاث السليولوز و المواد الليفية الأخرى
3. أبحاث و دراسات المأوى و المستوطنات البشرية
4. البدائل المحلية للخامات الصناعية الكيميائية
5. التقانات الوسيطة
6. تقنية الاستشعار عن بعد
7. تقنية نظم المعلومات الجغرافية
8. نظم تحديد المواقع
9. تطبيقات تقانات الفضاء في الموارد الطبيعية، علوم الأرض و الكوارث الطبيعية
10. تطبيقات تقانات الفضاء في التخطيط العمراني
11. تطبيقات تقانات الفضاء في ادارة الموارد المائية
12. علوم المكتبات
13. اعداد القواعد الببليوغرافية
14. شبكات المعلومات و المكتبة الافتراضية و المكتبة الالكترونية
15. برنامج دراسات علوم و مخاطر الزلازل و التنبؤات الزلزالية
16. برنامج التراكيب الجيلوجيه ميكانكية الزلازل
17. برنامج الدراسات الجيوفيزيائية البحته و التطبيقية
18. برنامج ابحاث الالياف و المواد المؤلفة
19. برنامج معالجة الخامات المعدنية ذات الفائدة الاقتصادية
20. برنامج المواد البليومريه

المؤتمر العلمى التاسع

مواصلة لجهود المركز القومى للبحوث فى تنظيم المؤتمرات العلمية وعرض نتائج البحوث الهادفة للتنمية فى شتى مناحيها، نظم المركز القومى للبحوث مؤتمره التاسع بقاعة الصداقة بالخرطوم خلال الفترة 22-24 ديسمبر 2009 تحت عنوان :
دور البحث العلمي في التنمية الزراعية
تحت شعار
نحو نهضة زراعية لتحقيق التنمية المستدامة
.

وشكرا بروف احمد بابكر وكيل مديرالمركز القومى للبحوث


شارك فى المؤتمر لفيف من العلماء والباحثين واساتذة الجامعات وطلاب الدراسات العليا والمهتمين بأمر البحث العلمى وتطبيقاته فى التنمية الزراعية.
• الاعلان عن المؤتمر
عقب الاتفاق على موضوع المؤتمر و الاتفاق المبدئي على موعده 3- 5 نوفمبر 2009 شرعت اللجنة العلمية في تجهيز النداء الأول باللغة العربية و الانجليزية و تولت لجنة الاعلام بطباعة ملصقات النداء الأول ووزعته على نطاق واسع في الخرطوم و الولايات الا أن عدم توزيع النداء الأول باللغة الانجليزية بنفس الكثافة و الذي اقتصر على الموقع اللالكتروني للمركز القومي للبحوث ما قلل من مشاركات الأجانب و الناطقين بغير اللغة العربية من المشاركة الفاعلة. تم الاعلان عن المؤتمر و النداء للمشاركة عبر الصحف اليومية بتواتر منطقي للتأكد من انتشار الاعلان كما تولى أعضاء لجنة الاعلام نظام وضع الملصقات في لوحات الاعلانات الخاصة بالجامعات و مراكز البحث و اعتمد رئيس اللجنة العلمية البريد اللالكتروني للمؤتمر السابق وعبر العناوين المسجلة فيه و ما أضيف اليها من عناوين لانتشار معقول زاد من انتشار الاعلان.
وضعت اللجنة العلمية جدولا زمنيا للتعامل مع الملخصات و الأوراق العلمية و عمل أفرادها بتجرد سهل مهمة الاتصال و التحاور مع مؤلفي الأوراق وصلت بموجبة تلك الأعداد الكبيرة من ملخصات الأوراق و رغبة الكثيرين في المشاركة في جلساته.
قبل شهر من موعد انعقاد المؤتمر تقرر و نتيجة لجدول أعمال وزارة العلوم و التكنولوجيا و رئاسة الجمهورية الى تغيير ذلك التاريخ الى 22- 24 ديسمبر 2009 مما دفع بمزيدا من الأوراق و استفادت منه اللجنة و كتاب الأوراق في تجويد عملهم.
• افتتاح المؤتمر:
افتتح السيد نائب رئيس الجمهورية المؤتمر في العاشرة من صباح يوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2009 مبتدءاً بالمعرض المصاحب والذي ضم أجنحة لمعاهد وهيئات وزارة العلوم والتكنولوجيا وبعض الشركات والأفراد مبديا رضاءه بمحتويات المعرض . ومن ثم انتظمت جلسات المؤتمر.
فى افتتاحية المؤتمر خاطب الدكتور مقدام الشيخ عبد الغني رئيس لجنة التسيير نائب مدير المركز الحضور مرحبا بهم معبراً عن سعادته للمشاركة بهذا المستوى الرفيع من قيادات الدولة والسلك الدبلوماسي ومديري الجامعات وعشيرة الباحثين والضيوف الكرام، مذكراً أن المركز قد درج على إقامة هذا النشاط المهم كل عامين منذ العام 1991 بهدف تعظيم الاستفادة من نتائج البحوث والدراسات العلمية والتطبيقية.
بعد ذلك تحدث مدير المركز الاستاذ الدكتور محمد جلال محمد أحمد محييا الحضور ومعدداً للمواضيع التي تناولتها المؤتمرات السابقة وتحدث عن انشاء المركز القومي للبحوث الذي جاء خلفا للمجلس القومي للبحوث في 1991 ذاكراً أن المركز ظل يجري أبحاثه بالرغم من ضعف التمويل، آملاً توفره مستقبلاً بإستغلال أصوله وممتلكاته دعماً لبرامجه وخططه البحثية ومطالباً بالتصديق بتعيين مساعدى باحثين لتواصل الأجيال البحثية .
تحدث السيد/ وزير العلوم والتكنولوجيا الأستاذ دكتور ابراهيم أحمد عمر منبهاً إلى ضرورة الاهتمام بالعلم النافع وأشار إلى أن التطور والثورات العلمية التى يشهدها العالم الآن هى نتاج التقدم العلمى والتقنى طالباً أخذ الحيطة من الضرر الذى قد يصيب البشرية من جراء هذا التقدم، ضارباً المثل بما يحدث الآن فى قمة كوبنهاجن ، مشيداً بالعلماء السودانيين الذين قدموا المثل فى العلم النافع وخير مثال لذلك تطور المؤسسات البحثية والتقنية بدءاً من المجلس القومي للبحوث ثم المركزالقومي ثم وزارة العلوم والتكنولوجيا.
تحدث الأستاذ علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية ، رئيس اللجنة العليا للنهضة الزراعية وراعى المؤتمر للمؤتمرين مؤكداً دعم الدولة رئيساً ونائبا أول ووزراء ومساندتهم للبحث العلمى والباحثين في جهودهم لتغيير وجه السودان في كافة المجالات خاصة الزراعة مذكرا بالمعوقات ومنها نقص التخطيط وانتهاج مبدأ حسن التوظيف والاستغلال للموارد لرفع الانتاج وتحسين الانتاجية في شتى المجالات، كما شكر الحشد الكبير ومنوهاً بالمشاركة الكبيرة للمرأة وارتيادها لجميع المجالات وتحقيقها لنجاحات مشهودة، وفي ختام حديثه تمنى للمؤتمرين مداولات ناجحة وتوصيات محددة ليمكن تبنيها ودعمها لتسهم في تحقيق التنمية الزراعية.
• الأوراق العلمية
قُدمت للجنة العلمية حوالي 130 ملخصا لأوراق علمية اختارت اللجنة 94 ملخصا لملائمتها لمحاور المؤتمر المختلفة و أخطر كتابها بقبولا مبدئيا للأوراق ريث ايداع أصول الأوراق العلمية كاملة لمراجعتها و تقويمها و موائمتها مع المحاور. لم يودع المؤلفين كل الأوراق كما أسفر التقويم الثاني و الذي استعانت فية اللجنة العلمية بمحكمين للأوراق من داخل و خارج المركز القومي للبحوث اختيار و اعتماد 56 من مجموع الأوراق التي وصلت للتقديم شفاهة و 20 ورقة للتقديم كملصقات علمية، وافق 15 منهم و جهزوا الملصقات العلمية و عرضوها في المؤتمر كما طلبت اللجنة من بعض الكتاب للكتابة في مواضيع لم تغطيها تلك الأوراق فاكتملت الى 62 ورقة تم وضعها بعناية داخل جدول المؤتمر آخذين في الاعتبار تشابه مواضيع الأوراق و مؤائمتها في كل جلسة كما تم اختيار رؤساء و مقررين لتلك الجلسات روعي في اختيارهم التخصص و الأهلية لادارة الجلسات.
نسبة لتعدد الأوراق اعتمد نظام الجلسات المتوازية في ثلاث قاعات بموقع انعقاد المؤتمر بقاعة الصداقة، استغلت الكبري فيهم و هي “الدولية” لاتساعها للجلسة الافتتاحية حيث امتلأت في صباح يوم الثلاثاء بتنوع فريد من الضيوف و العلماء و الباحثين و رجالات السلك الدبلوماسي و الوزراء و الولاة خاطبهم ايذانا بافتتاح المؤتمر السيد علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، و استمرت في تلك القاعة الجلسات لذلك اليوم فكانت الجلسة العامة التي قدم فيه المركز القومي للبحوث بالاشتراك مع هيئة البحوث الزراعية رؤيته في دور البحث في التنمية الزراعية كما شاركت وزراة الزراعة برؤئتها و سياساتها في مجال الزراعة و خططها المستقبلية التي قدمها ممثل الوزير السيد عبد المجيد الطيب و من ثم عرض السيد عبد الجبار ابراهيم أمين برنامج النهضة الزراعية خططهم و أين هم من البرنامج الطموح للنهضة بالزراعة في السودان.
ناولت متبقي الجلسات في ذلك اليوم مشاركات الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي، كما تحدث بعض كتاب الأوراق عن الارشاد و المعلومات الزراعية و السياسات و الموجهات في العمل الزراعي.
حفل اليوم الثاني و نصف اليوم الثالث بمجموعة من الأوراق العلمية التي قدمت في قاعتين منفصلات كانت الكبرى فيهم “الاقليمية” للتقانات الزراعية و الانتاج و تنوعت مواضيع القاعة الصغرى “قاعة أفريقيا” ما بين الأمن الغذائي و المناخ و التجارب المحلية و الدولية في العمل الزراعي.

• الملصقات العلمية:
افتتح السيد مدير عام المركز القومي للبحوث جلسة الملصقات العلمية في بهو قاعة أفريقيا بالطابق الرابع في اليوم الثاني للمؤتمر 23 ديسمبر و التي ضمت 16 ملصق علمي من الأوراق و التي عبرت عن مضمونها بالصور و المعلومات و كان تفاصيلها كالآتي:
1. تقانة انتاج الزيوت العطرية البرية السودانية: الرشيد أحمد سالم
• 2. Control of gully erosion using cut of drain technique at Showak area- Dr. Hussein Ahmed Seidahmed
• 3. نموذج محاكاة لادارة تقنية الري المحوري- ولاية نهر النيل- د. حسان الصائم
• 4. تأثير طرق الري و اختلاف كمية المياه على نمو الأشجار- ولاية نهر النيل- ياسر محمد ابراهيم
• 5. دراسة استجابةأشجار الجوافة للاكثار الخضري- حسام الدين حسين محمود
• 6. Processing of Gum Arabic Enzymatically- Ishraga Gala Abdalla
• 7. The processing properties, chemical characteristics and acceptability of yoghurt made from non-bovine milk- Ibtisam Elzubeir
• 8. تقويم أداء الشتول التقليدية و النسيجية لنبات الموز- فاطمة عبدالرؤوف أحمد
• 9. Alternaria leaf spot on cotton under Gezira conditions- Gamal Elbadri
• 10. Towards organic agriculture by controlling root-knotnematodes using natural products- Gamal Elbadri
• 11. Hot response of banana, citrus and ornamentals to 19 Radopholous similis populations- Gamal Elbadri
• 12. Genetic Diversity of borrowing nematodes Rapholous similis- Gamal Elbadri
• 13. Appropriate procedures for multiple comparisons of means in statistical analysis- Sirag Osman Omer Mahmoud
• 14. تصنيع مشروبات غازية من العرديب- جلال الدين محمد خليفة
• 15. تصنيع مشروبات غازية من التمر- جلال الدين محمد خليفة
• 16. Determination of antioxidant flavinoids in Sudanese honey samples of different regions- Suzan Makawi, Elrasheed gadkareem- Saad Ayoub

• المعرض المصاحب
افتتح السيد نائب رئيس الجمهورية المعرض المصاحب للمؤتمر في صباح اليوم الأول وطاف على اجنحته
بمعية السيد مدير المركز القومي للبحوث مشيدا بالتقانات التي حواها المعرض، جديرا بالذكر أستمر المعرض طوال أيام المؤتمر و جذب عددا مقدرا من الضيوف الي اجنحته التي اتسمت باشتمالها علي العديد من التقانات التي جسدتها الادارات المختلفة لوزارة العلوم و التكنولوجيا مثل مدينة أفريقيا التكنولوجية، مركز البحوث و الاستشارات الصناعية و بعض الضيوف مثل جامعة السلام، شركة لينا للانسجة الحيوية، و بعض الشركات مثل شركة برايم، الملكة للنحل، و معاهد و هيئات المركز القومي للبحوث المختلفة.
• التوصيات
1. تبنى برامج ومشاريع قومية فى المجالات الآتية:
i. انتاج وتصنيع وتسويق النباتات الطبية والعطرية بهدف الاستثمار.
ii. مكافحة الأعشاب صعبة المقاومة (البودا والهالوك) والمسكيت.
iii. التوسع فى الذرة الشامية فى السودان كمحصول واعد.
iv. اعادة تأهيل البنى التحتية فى المناطق المستهدفة بالتنمية الزراعية.
2. دعوة الدولة لتبني منهج التعاقد مع مجموعات بحثية لوضع حلول تطبيقية لزيادة الانتاج.
3. اشراك القطاع الخاص فى دعم برامج بحثية للباحثين لتحقيق المنفعة المشتركة.
4. تشجيع البحوث التى تزيد وتحسن وتنوع الانتاج الزراعى بشقيه النباتى والحيوانى ورعاية المستفيدين.
5. توفير واتاحة المعلومات المناخية التى يحتاجها الباحثون باسعار رمزيةً.
6. أهمية ادراج اهتمامات وهموم المزارع في أجندة البحث وتمليكه المعارف التقنية وتطوير مقدراته على استخدام التقانات والمبيدات عن طريق الارشاد الزراعي .
7. التأكيد على أن مفهوم التنمية المستدامة لا يتم إلا بالبحث العلمي واستصحاب المعلومات والاحصاءات لمعرفة ما لدينا والبناء عليه. الانتفاع بالمعارف المحلية والاستفادة من خبرة المزارعين في تطوير البحث.
8. التأكيد على استخدام وتوطين التقانات الحيوية والهندسة الوراثية الصديقة للبيئة في استنباط الأصناف المقاومة للآفات وسريعة النمو وكثيرة الانتاج.
9. مراعاة الاستخدام المرشد للموارد الطبيعية لاستدامتها وصون ما تدهور منها عند تبنى تمويل أى نشاطات زراعية.
10. حفظ وصيانة الأصول الوراثية السودانية والممارسات التقليدية غير الضارة.
11. توجيه المزيد من الاهتمام بمجالات الموارد المائية مع مراعاة معايير الكفاءة وترشيد استخدامها واعتبار البعد البيئ عند تخطيط وتنفيذ المشروعات التنموية.
12. تكوين لجنة مشتركة من المركز القومى للبحوث وهيئة البحوث الزراعية وهيئة بحوث الثروة الحيوانية ووزارة الزراعة والغابات وبرنامج النهضة الزراعية لمتابعة تنفيذ التوصيات أعلاه تحت رعاية السيد/نائب رئيس الجمهورية.
• الاعلام:
حظي المؤتمر بتغطية واسعة في و قبل انعقاده اذ حفلت الصحف و الاذاعة و التلفزيون بالتنويه له فكان للجنة الاعلام القدح المعلى في ابراز ذلك للميديا و عكس مداولاته.
– لقاءات مباشرة مع مدير عام المركز القومي للبحوث الأستاذ الدكتور محمد جلال و رئيس لجنة التسيير الدكتور مقدام الشيخ و رئيس اللجنة العلمية الدكتور عزت ميرغني مع الاذاعة و التلفزيون القومي.
• – كان هناك لقاء مباشرا في يوم السبت قبل ثلاث ايام في الاذاعة الرياضية تناول عبر ساعتين تحاور السيد مدير المركز و رئيس اللجنة العلمية مع مقدم البرنامج و المستمعين عبر الهاتف مآلات المؤتمر المختلفة و تأثيره المتوقع.
• – كما بث التلفزيون القومي مقتطفات من الجلسة الافتتاحية وتقريرا عن المؤتمر في النشرة الاقتصادية على مدى الثلاث أيام استطلع فيها التلفزيون مدير المركز و رئيس لجنة التسيير و رئيس اللجنة العلمية و استطلاعات لبعض الحضور و صور لبعض الجلسات مع تقارير في غاية الجودة عكست الدور المهم للمؤتمر و الحضور الكبير الذي حظي به.
• – أصدر العاملين بهيئة نقل التقانة والاعلام والنشر العلمي بالمركز القومي للبحوث ثلاث نشرات في كل يوم من ايام المؤتمر اشتملت علي تغطية يومية لفعاليات المؤتمر نالت الاشادة من الجميع.
اختتم المؤتمر بلقاء جامع لضيوف المؤتمر و العاملين عليه في نادي النفط بشارع النيل و تناولوا وجبة غداء وسط جو أسري بهيج تبودلت فيه المجاملات و الصور التذكارية.
وشكرا لكم


احمد المعتصم محمد احمد
رئيس وحدة الاستثمار
والتنمية والتطوير
المركز القومى للبحوث
http://most.gov.sd
http://ncr.sd
https://bluedean.wordpress.com;
http://bit.ly/Mutasim
جمهورية السودان الديمقراطية

-احمد المعتصم محمد احمد رئيس وحدة الاستثمار والتنمية والتطوير-المركز القومى للبحوث جمهورية السودان الديمقراطية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: