الحلقة الثانية من ندوة الشعبية ببحرى-عرس من اعراس السودان

الحلقة الثانية من ندوة الشعبية ببحرى-عرس من اعراس السودان الخالدة-


وأنا اسجل وقائع ندوة الشعبية قبل ايام قلائل من الانتخابات كنت اشعر بالزهو وانا اشارك هولاء الرجال العظماء ذلك المكان والزمان وكنت على يقين بفوزهم فى الانتخابات وكان هناك هاجس يعترينى الا وهو كيف اوصل هذا الارث وهذه الحقائق لكافة الشعب السودانى. كيف لى ان املكهم حقوقهم هذه الندوة-انها تاريخ يكتب فى سماء سوداننا انجاز عملاق لهؤلا الزمرة من الرجال. وانا اكتب واسجل وقائع الحلقة الثانية من الندوة لاعرض ما قاله معالى الدكتور عبد الرحمن الخضر اجد ان الوقت قد سرقنى فها هو معالى الدكتور قد فاز كوالى لولاية الخرطوم محرزا 1,147,102صوت وبصحبته معظم رجالات المؤتمر الوطنى ومن ضمنهم احد ابطال وافذاذ هذه الندوة معالى المستشار والدكتور غازى صلاح الدين العتبانى ومازالت تتوالى النتائج معلنة عن فوز مؤزر-ونحن فى انتظار الفوز الكبير الذى تكاد تطل بشائره فوز معالى الريس عمر البشير. واظنها سويعات ويطل علينا هذا الخبر السعيد.

واحمد الله كثيرا حيث كفانى الله الهم وازال الهاجس الذى كان يعتريينى فلقد اوصل الله عز وجل وقائع الندوة الى كل الشعب وملكهم لها وذلك باختيارهم للغر الميامن من رجالات المؤتمر الوطنى يتقدمهم البشير فيا الله لك الحمد ولك الشكر. وهذا يؤكد ان القول اذا اراد الله بقوما خيرا ولى فيهم خيارهم. ورغم زوال هاجسى لكن الامانة والحقوق لابد ان ترد الى اصحابها وها انا ارد الحقوق الى اصحابها بسرد وقائع الحلقة الثانية من ندوة الشعبية الى هناك من تلك البقعة من الزمان:

الحلقة الاولى والثانية-ندوة الشعبية

دكتور عبد الرحمن الخضر علم من اعلام المؤتمر الوطنى من الذين كان لهم باع فى مجالات الانجاز طيلة السنين الماضية. ترجل الى المنصة بقامته الممشوقة وطلته البهية تسبقها الهيبة وجه سمح شرح تعلوه الوداعة ولكن ما ان يتكلم حتى ترى تلك السماحة تتجلى وتبزغ من خلالها قوة الشكيمة والعمل والحنكة وحسن الادارة والتخطيط رجل بقامته وقف يسرد لنا الانجازات ويدلنا على الايدى الخفية التى كانت وراء هذا الكم من الانجاز فقال:

الحلقة الثانية -ندوة الشعبية

الحمد لله الذى تتم بعد شكره النعم والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيدنا وحبيبنا النبى المصطفى محمد (ص) وبعد

الان وبعد ان تم بناء قاعدة عريضة حريصة على التخطيط والتنفيذ والمتابعة منتشرة فى ربوع البلاد وعلى اى منشئة تنموية لقد اتينا اليكم لنبشركم ولنضع بين ايديكم الحقائق هناك اكثر من 1640 وحدة اساس منتشرة تعمل على نشر الوعى وتمكين المواطن وتمليكه الحقائق وحتى يتسنى له الاختيار وهو على بينة من امره وامرنا ومن هو الاصلح له والحمد لله هناك تجاوب كبير ونسبة وعى وادراك كبيرة من الشعب.

بحمد لله كل ما خططنا له احلناه الى واقع دولة قائمة على اسس الشريعة الاسلامية الغراء. اتينا بالشريعة ولم نتنازل عنها يوما بل ما زلنا نبنى ونشيد ونحن نرفع راية لا اله الا الله محمد رسول الله ولم نأبه لمن خالفونا ووقفوا امامنا بل اعلنا للعالم وقلنا لن نركع الا لله وترجمنا ذلك الى فعل وانجزنا تحت ظروف صعبة وقاسية وكثير من دول العالم بما فيها الدول العظمى كانت تحيك لنا المؤامرات والدسائس بل منهم من انزل علينا عقوبات مازالت اكتافنا حتى الان تنوء من اثرها ولكن ذلك لم يزيدنا الا صلابة وعزم على الانجاز والنهوض ببلادنا ووضعها فى مصاف متقدم من العالم:

فاخذنا بالبناء وها نحن نبذر بذور التنمية والبناء:

البترول:

قد استخرجنا البترول وزاد انتاجنا عن 600 الف برمل فى اليوم ولسوف يصل الى مليون برميل فى اليوم بنهاية هذا العام.

محور التنمية المستدامة:

شهدت الاعوام (2007-2009) عدة انجازات أهمها:

• انشاء السدود وقيام عدد من المشروعات التنموية اهمها:

• دخول سد مروى دائرة انتاج الطاقة الكهربائية بطاقة انتاجية قدرها 1250 ميقاوات.

• تعلية خزان الروصيرص الذى يتوقع ان تزيد الطاقة المنتجة منه الى 50%.

• اضافة الى زيادة المساحات المزروعة.

• كما تم قيام عدد من الجسور على:

• نهر النيل

• والنيلين الازرق والابيض

• وانشاء طرق قومية جديدة.

• توفير مياه شرب نقية وذلك بانشاء محطات نيلية وحفر ابار جوفية ومحطات مياه مختلفة

Bahri-Alshabia-Polt. Conf.

• وقيام برنامج النهضة الزراعية.

• واعداد اسواق الصادر للثروة الحيوانية.

• فتح اسوق جديدة

• اضافة الى ابرام اتفاقيات جديدة فى مجالات استثمارية عديدة.

• الشروع فى اقامة تحالفات وشراكات اقتصادية كبرى.

لنواصل معا توفير المياه*

الرقم البند واقع 89 انجاز حتى 2009 معا حتى 2014
1 محطات نيلية 5 8 15
2 ابار جوفية 280 820 860
3 امتار مكعبة 220 الف 1,035,500 2 مليون
*فقط بولاية الخرطوم
لنواصل معا تعبيد الطرق*

الرقم البند واقع 89 انجاز حتى 2009 معا حتى 2014
1 الطرق المعبدة 220 كلم 2,686 3,450 كلم
2 كبارى نيلية 4 10 14
3 أنفاق+كبارى معلقة 2 7 17
*فقط بولاية الخرطوم
لنواصل معا التطور الامنى فى الشرطة*

الرقم البند واقع 89 انجاز حتى 2009 معا حتى 2014
1 مراكز بسط الامن الشامل صفر 512 1640
2 اقسام الشرطة 34 94 114
3 شرطة السوارى (بالحصان) 89 534 1500
4 مراكز شرطة المرور 5 10 20
5 مراكز الفحص الالى والترخيص 4 12 20
6 اليات الدفاع المدنى 7 عربات اطفاء 78 الية متعددة 162 الية
*فقط بولاية الخرطوم

• فى مجال الصناعة:

• تم افتتاح مصنع الايثانول كأول مصنع فى أفريقيا كبديل للطاقة وصديق للبئية ويقلل من ظاهرة الاحتباس الحرارى.

• وافتتاح مجمع صافات لصناعة الطائرات بكررى الذى يعمل فى تصنيع وتطوير وصيانة الطائرات:

• لتلبية حاجة البلاد المتزايدة للطائرات

• وتوطين وترقية صناعة الطيران بالسودان.

• هذا وقد بلغ عدد المشروعات فى محور التنمية المستدامة فى:

• الوزارات القومية عدد (1201) مشروعا تمثل نسب 47% من اجمالى المشروعات بالمحور.

• كما بلغت مشروعات الولايات (1373) مشروعا تمثل نسبة 53% من اجمالى المشروعات بالمحور.

محور تخفيف حدة الفقر-اهداف الالفية للاعوام 2007-2009:

كما تعلمون ان الفقر كما هو معلوم ظاهرة قديمة ومالوفة فى التاريخ الانسانى وقد تراوح الاهتمام به لاسباب أخلاقية وعقايدية واجتماعية واقتصادية وسياسية وأمنية واخذ فى عصرنا الحالى بعدا واهتماما دوليا فى الاهداف الانمائية للالفية لدرء الاثار الاجتماعية السالبة للعولمة وتجدد الاهتمام بالظاهرة مع الازمة الاقتصادية واثارها الاجتماعية المحتملة بزيادة الفقر والبطالة.

وقد عملت وزارة الرعاية الاجتماعية وشئون المرأة والطفل فى تقرير تم عرضه على مجلس الوزراء الموقر فى سنة 2009م على تقديم تعريف وطنى للفقر فى السودان كالاتى:

عدم القدرة على الوفاء بالحد الادنى من الضروريات الاساسية للحياة الفردية والجماعية التى تحفظ:

 الدين

 النفس

 النسل

 المال

 العقل

• واعتبرنا مؤشرات هذه الضرورات على النحو التالى:

• الحد الادنى للمأكل الاساسى

• الحد الادنى من الملابس

• الحد الادنى من المأوى والسكن ويمكن ان يقاس اما بامتلاك منزل او القدرة على ائجار منزل.

• المياه الصالحة للشرب وتشمل القدرة على تحمل فاتورة المياه

• المواصلات العامة

• تعلم القراء والكتابة

• الحد الادنى من الامن على الحياة والعرض والمال

• وتضمن التقرير اقتراح قياس وطنى للفقر على الاساس التالى:

• أن يتم القياس على اساس الانفاق لسهول الابلاغ عنه ومقارنته بالدخل

• ان تكون الاسر هى وحد القياس وليس الفرد

• ان يتم القياس على اساس تكلفة الحاجات الاجتماعية الاساسية ولا يقتصر على الحاجات الذائية ويعتبر نصاب الزكاة مقياسا لحد الكفاية الذى يرسم لنا حد الفقر.

• ان يأخذ المقياس فى الاعتبار التباين الشديد بين الريف وبين اقاليم السودان المختلفة بحيث توضع لكل ولاية مقاييسها الخاص بها.

• ان يكون القياس نسبيا وليس مطلقا

• لاغراض المقارنة الدولية يمكن تحويل القياس الى مقابل القوى الشرائية للدولار.

• وعموما فقد جاءت مشروعات الخطة الخمسية 2007-2009م مصوبة نحو تخفيف حدة الفقر وتحقيق الاهداف الانمائية الالفية حسب اعلان الالفية الذى اجمع عليه قادة الدول فى قمة العالم سبتمبر 2000 ولكل هدف من اهداف الالفية غاية او اكثر اغلبها تنشد العام 2015 لتحقق وعلى اساس العام 1990 كسنة مرجعية. هذا ويوضح تقرير اداء الخطة الخمسية للثلاث ثنوات 2007-2009م تفاصيل اهداف الالفية.

• فقد بلغت جمل مشروعات المحور فى الفتر (2007-2009) عدد 1491 مشروعا نصيب الوزارات القومية (334) مشروعا تمثل نسب 22% من اجمالى المشروعات بالمحور وجملة مشروعات الولايات (1157) مشروعا تمثل نسبة 78% من اجمالى المشروعات بالمحور.

• وقد جاء الاداء فى مشروعات محور تخفيف حدة الفقر وتحقيق اهداف الالفية مركزا على:

• تحقيق حصول الجميع علىى التعليم الاساسى بان يكون بمقدور اطفال السودان فى كل انحائه بنين وبنات على السواء اكمال التعليم الاساسى.

• فأرتفع عدد مدارس مرحلة الاساس الى 1805 مدرسة بزياد 2963 مدرسة عما كان عليه عام 2006 بنسب زياد 20% مقارنة وعلى سبيل المثال:

لنواصل معا تنمية التعليم*

الرقم البند واقع 89 انجاز حتى 2009 معا حتى 2014
1 رياض الاطفال 350 2,360 2,760
2 مدارس الاساس 672 2,336 2,540
3 مدارس ثانوى 57 863 930
*فقط بولاية الخرطوم

• وارتفع عدد المعلمين الى 161345 معلما بزياد 18018 معلم بنسبة زيادة 16% عن عدد المعلمين قبل 2007.

• كما اهتمت الدولة بالخلاوى حيث ارتفع عددها من 249 فى العام 2006م الى 2309 فى العام 2009م بنسبة زيادة 827%. الرجاء الاشارة الى تفاصيل التعليم قبل المدرسى وتعليم الرحل والتعليم الثانوى

• فى مجال القضاء على التفاوت بين الجنسين فى التعليم الابتدائى ارتفعت نسبة استيعاب البنات الى 64.6% وقد كانت النسبة 59.3% فى العام 2006م

• وفى مجال الخدمات الصحية نرى الانجازات التى حدثت خلال الفترة (2007-2009) فى مجالات تخفيض معدلات وفيات الاطفال والامهات فى مرحلة النفاس وذلك بجرد التحسينات التى تمت فى خدمات الامومة والطفولة. فوصلت نسبة تحصين الاطفال فوق ال 90% (كانت 80% فى العام 2007) وزاد عدد الوحدات الصحية المطبقة لنظام العلاج المتكامل للطفل الى 2113 وحدة فى العام 2009م بنسبة زياد 50% عما كانت عليه فى العام 2006م على سبيل المثال والمقارنة ى انشاء الصروح الصحية كالاتى:

لنواصل معا الخدمات الصحية*

الرقم البند واقع 89 انجاز حتى 2009 معا حتى 2014
1 مراكز صحية 63 217 245
2 مستشفيات الولاية 12 30 35
3 الطاقة السريرية 520 3,084 4000
*فقط بولاية الخرطوم

• كذلك نرى الجهود التى تمت فى مجالات مكافحة الايدز والملاريا والامراض الاخرى وما تم فى مجال توفير مياه الشرب النقية.

• كذلك نرى اسهامات اداء مشروعات زيادة دخل الفقراء فى مجالات:

• خدمات التأمين الصحى

• كفالة الايتام والطلاب

• مشروعات الاستخدام المنتج وتشغيل الخريجين

• التأمين الاجتماعى والاهتمام بالمعاشيين

• مشروعات الاسر المنتجة والتمويل الاصغر

• مجال الاسكان والمأوى
لنواصل معا توفير السكن*

الرقم البند واقع 89 انجاز حتى 2009 معا حتى 2014
1 سكن شعبى+اقتصادى 1,586 26,860 42,000
2 اسكان ريف (تخطيط) صفر 97,105 500,000
3 معالجة سكن عشوائى صفر 358,510 اكمال المعالجات
*فقط بولاية الخرطوم

لنواصل معا دعم الفقراء

مشروعات الاسر المنتجة والتمويل الاصغر*

الرقم البند واقع 89 انجاز حتى 2009 معا حتى 2014
1 التمويل الاصغر صفر 20,000 140,000
2 التأمين الصحى صفر 1,212,2000 2 مليون

*فقط بولاية الخرطوم

• محور التطوير المؤسسى وبناء القدرات 2007-2009م:

يشمل هذا المحور الاصلاح المؤسسى للخدمة المدنية وبناء قدرات القوة العاملة بما يفى بفعالية تنفيذ الخطة الخمسية(2007-2009) واحتياجات سوق العمل وبسر اجراء المتابعة والتقويم وفقا لمتطلبات التنمية المستدامة(الاقتصادية والاجتماعية) وتدعيم الموسسات والوزارات من خلال تعميم وتنفيذ برامج تدريبية متخصص فى المجالات الرئيسية لهذا المحور.

لقد تناولت خطتنا اهمية بناء نظام للعمل مؤسس على الكفاءة بالوزارات القومية والولايات الشمالية بتعزيز بناء القدرات البشرية والمؤسسية والتطوير الادارى والجودة الشاملة ودفع العمل بما يحقق الجودة والامتياز فى كافة الانشطة والاعمال بالتعامل مع القضايا والمتغيرات الاقليمية والدولية المعاصرة وذلك بتقوية مهارات التفاوض على النطاقين الدولى والاقليمى وتبادل الزيارات والتدريب الخارجى فى المجالات الاقتصادية والتنموية والتجارية المختلفة.

لقد بلغت جملة المشروعات للاعوام (2007-2009م) ى الوزارات القومية فى هذا المحور (710 مشروعا) تمثل 46.5% من اجمالى مشروعات المحور وجملة مشروعات الولايات (816 مشروعا) تمثل نسبة 53.5 من اجمالى مشروعات المحور.

محور تطوير اليات البحث العلمى للاعوام (2007-2009م):

البحث العلمى هو الركيزة الاساسية للتطور وزيادة الانتاج ورفع الكفاءة من خلال توفير الموارد لدعم البحث العلمى وتطويره وتوجيه مخرجاته لخدمة الغايات الاستراتيجية الرئيسية. عملت الوزارات القومية والولايات خلال اعوام الخطة الخمسية الثلاثة الاولى (2007-2009) على تحقيق الاهداف الاستراتيجية للمحور من خلال عدد من المشروعات ابرزها:

مخرجات البحث العلمى يما يختص بالمن الغذائى متمثلا فى الابحاث التالية:

• بحوث البقوليات

• بحوث المحاصيل البستانية

• بحوث محصول الدخن

• بحوث محصول الفول المصرى

• بحوث توصيف الموارد الوراثية لتربية نباتات ذات عائد اقتصادى عالى عن طريق استخدام التقانات الحديثة

اما فى مجال اعتماد البحث العلمى التطبيقى والنظرى ونشر نتائجه وتأمين مساهمته فى التنمية المستدامة بالبلاد دون اغفال الية القدرات فى البحوث النظرية فى المجالات المستقبلية تمت اجازة برنامج حزمة توظيف النتائج ومخرجات البحث العلمى فى دعم القرار والاسهام فى تطوير انظمة انتاج المعرفة وحزمة تطوير نظم التقويم والقياس لاداء الجهاز التنفيذى للدولة كما تمت دراسة اتجاهات الرأى من خلال تنفيذ الانشطة.

وفى مجال الاهتمام بالبحوث فى مجالات العلوم والتقانات الحيوية وعلوم الفضاء والطاقات المتجددة والحاسوب تمت الاستفادة من البحوث المتقدمة:

• فى تدوير المخلفات بهدف اعادة استخدام مياه الصرف الصحى دون الاضرار بالبئية-مثال استخدام مياه الصرف الصحى المعالجة فى الزراعة الغابية

• بالاضافة الى اثر تطبيقات تكنلوجا الاشعاع على البئية والذى يهدف الى استخدام تكنلوجيا الاشعاع كبديل للمبيدات والمواد الحافظة فى الاغذية

• ونشاط استخدام تكنلوجيا التشبع على الحبوب والبقوليات.

• مشروع سلامة الاغذية الذى يهدف الى نشاط تراكم المعادن الثقيلة على الاغذية المكشوفة وفعالية اثر العمليات التحضيرية والتصنيعية على الملوثات الكيمائية فى الاغذية

نشاط اثر العمليات التحضيرية المنزلية على متبقى النترات والنتريت فى انسجة النبات.

أهم انجازات البحث العلمى للاعوام (2007-2009م) والمردود الاقتصادى والاجتماعى والبئيى:

قد اتجهت مشروعات محور تطوير اليات البحث العلمى فى الاعوام الاخيرة نحو تحقيق الاهداف الاستراتيجية التالية:

• البيئات الاساسية لمؤسسات البحث العلمى

• الاهتمام بالبحث العلمى التطبيقى وتأمين مساهمته فى التنمية.

• استراتيجية تمكين البحث العلمى من توظيف البحوث لخدمة المجالات الاتية:

• الاستخدام الامثل للموارد الطبيعية ودرء مخاطر المهددات البيئية وخاصة الجفاف والتصحر.

• اعتماد الحث العلمى التطبيقى ونشر نتائجه وتأمين مساهمته فى التنمية المستدامة بالبلاد دون اغفال الية بناء القدرات فى البحوث النظري فى المجالات المستقبلية.

• الاهتمام بالحوث فى مجالات العلوم والتقانات الحيوية وعلوم الفضاء والطاقات المتجددة والحاسوب.

• ولقد بلغت جملة مشروعات هذا المحور للاعوام (2007-2009م) – كالاتى

• للعام 2007م (243 مشروعا) بمتوسط نسبة اداء 63% مقارنة بمشروعات العام 2008

• للعام2008م (165 مشروعا) بالوزارات الاتحادية بمتوسط نسبة تنفيذ بلغت 63%

• للعام 2009م (212 مشروعا) بمتوسط نسبة تنفيذ بلغت 62%

اداء محور المعلوماتية للاعوام (2007-2009):

عملت الوزارة القومية والولايات خلال اعوام الخطة الخمسة الثلاثة الاولى (2007-2009) على تحقيق الاهداف الاستراتيجية للمحور من خلال تنفيذ عدد من المشروعات ابرزها:

• مشروعات البنية التحتية بالوزارات القومية والولايات تحت اشراف المركز القومى للمعلومات متمثلة فى الاتى:

• تركيب الشبكات

• تفعيل البريد الالكترونى

• تصميم المواقع الخاصة بها على الانترنت

• تحديث قواعد البيانات الاساسية والقياسية المتمثلة ى حوسبة الحزم الحسابي وشئون الافراد والمخازن والبرامج المتخصصة للادارات

• تصميم برامج التدريب الداخلية بالتنسيق مع المركز القومى للمعلومات

• اضافة المكتبة الافتراضية بموقع شبكة الجامعات السودانية

• بدأ العمل يسير بصورة مرضية فى الجزء الثانى من الحكومة الالكترونية الا وهو التبادل التجارى الالكترونى حيث قامت وزارة التجارة الخارجية عبر موقع الالكترونى السودانى للتجارة الخارجية:

• بتبادل الفرص التجارية

• وايجاد العملاء لكل السلع

• كما تم الاعلان عبر الموقع الفدرالى للنقاط التحارية عن الفرص التجارى للصادرات السودانية.

• اما فى مجال حق وحرية المواطن فى استخدام تقانة المعلومات فقد تم انشاء وتصميم المواقع وربطها بالبرامج وقواعد البيانات والبريد الالكترونى للاستفادة من تقنيات الانترنت فى اتاحة المعلومات للجميع بسهولة ويسر.

• بلغت جملة مشروعات هذا المحور للاعوام (2007-2009) بالوزارات القومية والولايات

• للعام 2007م (152 مشروعا) بمتوسط نسبة اداء 53% مقارنة بمشروعات العام 2008

• للعام2008م (287 مشروعا) بمتوسط نسبة تنفيذ بلغت 51%

• للعام 2009م (275 مشروعا) بمتوسط نسبة تنفيذ بلغت 55%

رجالات المؤتمر الوطنى مركب نوح التى لسوف تأخذكم الى بر الامان وحلول السلام. الانجازات التى حلت بهذا البلد الامين وليدة عمل مضنى وجهد جبار سارعوا معنا الى اضافة المزيد منها فهى لكم- اخوانى انها مستقبلنا ولن نسمح لاى شخص المساس بها ونحن نمد ايدينا الى كل من يحمل ولو ذرة بناء فى جوفه والله العظيم وكتابه الكريم كل من سؤلت له نفسه ان يمسنا او ان يمس امن بلادنا (فالله قال بيه قوله) لن نسمح له بان يشيع البلبلة وان يشين لهذا الصروح التنموية العملاقة ولا اظنكم تريدون ذلك فهى بلادكم وممتلكاتكم. اسأل الله العظيم ان اكون قد وفيت وقد ملكتم بعد من الحقائق واخبرتكم بعض شئ عن تلكم الايدى الخفية التى اعطت كثير ولم تمل بل ظلت تعمل فى صمت حتى رأيتم ثمار انجازاتها انهم رجال المؤتمر القومى الامناء المخلصين الاقوياء بقيادة قائد المسيرة المغوار معالى الريس عمر البشير وسير سير يا بشير ونحن وراك يا بشير وهم الاحق بصوتكم فاعطوهم فهم الامناء الذين حملوا الامانة وادو الرسالة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بهذه الكلمات القوية الرنانة التى تذيب الصخر ختم معالى الدكتور عبد الرحمن الخضر خطابه وانا على علم تام وفى قرارة نفسى كنت اردد سير سير يا بشير لمزيد من التنمية والتعمير ولقد كنت اعلم ايضا فى قرارة نفسى انهم رجال المرحلة واننى لسوف اكون اول من يدلى بصوته لهم فهم الاحق به وكاننى كنت اقرأ الغيب فها هى النتائج تتوالى واخرها فوز معالى الاستاذ والشيخ الجليل على عثمان محمد طه وتسعة من رجالات المؤتمر الوطنى الاقوياء وتصدرهم باغلبية فى دوائر التمثيل النسبى والاستاذة سعاد الفاتح وخمسة عشرة من نساء المؤتمر الوطنى بفوزهم وبتصدرهم دوائر التمثيل النسبى فالله اكبر والعزة للسودان ولمعالى الريس البشير- ونحن فى انتظار صافرة النهاية واعلان البشير رئيسا للجمهورية حيث لازالت المفوضية تعمل على قدم وساق فى فرز الاصوات التى ما فتئت تتوالى على المفوضية العليا للانتخابات من كل ارجاء السودان-تاريخ يا بلد واعتز اننى سودانى وجزء منهما

والى اللقاء فى الحلقة الثالثة والاخيرة من ندوة الشعبية وذلك عندما ترجل معالى الدكتور والمستشار غازى صلاح الدين العتبانى وادلى بتلك الحقائق والانجازات فى مجالات حساسة وامور ومراحل مهمة من عمر بلدنا الحبيب السودان التى ظلت مخبئة ومدفونة فى قلوبهم الدافئة والصادقة المخلصة والعمرانة بحب بلدهم السودان طيلة الاعوام ال 21 الماضية

وشكرا لكم

Thanks & Regards

احمد المعتصم محمد احمد

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: